صحة

العلاقة بين سكر الحمل واكتئاب الأم متبادلة

كشفت نتائج دراسة نشرت في المجلة الطبية “Diabetologia”، إنّ النساء اللواتي يصبن بالاكتئاب خلال فترة الحمل يتعرضن لمخاطر أعلى للإصابة بسكري الحمل. والعكس صحيح، حيث أنَّ النساء اللواتي يصبن بسكري الحمل يتعرضن لمخاطر أعلى للاصابة بالاكتئاب بعد 6 أشهر من الولادة.
فقد قام الباحثون من المعهد الوطني للصحة في الولايات المتحدة بتحليل الملفات الطبية لنساء حوامل، تحت إشراف معاهد الصحة القومية- سينغلتون التي تتبّع تطور الأجنّة لدى الآلاف من النساء الحوامل. وشملتالدراسة 2334 امرأة غير بدينة، و 468 امرأة بدينة خلال الأسبوع الثامن إلى الثالث عشر من الحمل، وأجابت المشاركات على استبيان حول أعراض الاكتئاب خلال فترة الحمل، وبعد ستة أسابيع من الولادة. كما فحص الباحثون السجلات الطبية للنساء، لتحديد النساء اللواتي أصبن بسكري الحمل خلال فترة الحمل.
 
وأوضحت نتائج هذه الدارسة، وجود علاقة أو صلة ثنائية بين الاكتئاب والإصابة بسكري الحمل. وكانت النساء اللواتي ذكرن أنهنَّ أصبن بالاكتئاب خلال أوّل أسبوعين من الحمل أكثر عرضة بمرتين للإصابة بسكري الحمل. والعكس كذلك، فقد كشفت التحليلات أن النساء اللواتي أصبن بسكري الحمل كن أكثر عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة بعد 6 أسابيع من الولادة.
 
وتشير البيانات المتوفرة إلى أن الاكتئاب وسكري الحمل يمكن أن يتطورا معاً. ولكي نعرف المزيد عن هذا الأمر يجب على الأطباء مراقبة النساء الحوامل اللواتي يعانين من أعراض الاكتئاب وعلامات الإصابة بسكري الحمل، كما يجب مراقبة النساء اللواتي أصبن بسكري الحمل أثناء فترة الحمل لمنع أصابتهن باكتئاب ما بعد الولادة”، بحسب ستيفاني هينكل، المشرفة على الدراسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق