العربية

باحثة روسية: الحديث عن تدمير “كيماوى سوريا” فى موسكو غير واقعى

أكدت باحثة بارزة بمعهد الاقتصاد العالمى والعلاقات الدولية الروسى أنه “من غير الواقعى على الإطلاق” التحدث عن تدمير أسلحة كيماوية سورية فى الأراضى الروسية، لأن القانونين الروسى والدولى لا يسمحان بوجود هذه الأسلحة فى الأصل.

وقالت نتاليا كالينينا، فى تصريحات لوكالة إنترفاكس الروسية للأنباء، “لا نستطيع إدخال أسلحة كيماوية أجنبية إلى بلادنا بموجب القانونين المحلى والدولى. ومن أجل أن نفعل ذلك، من الضرورى أولا إبرام اتفاق دولى ذى صلة بالأمر ثم إصدار قانون بهذا الصدد هنا فى روسيا”.

وأضافت أنه فى حال افتراض إمكانية اتخاذ مثل هذا القرار من أجل إدخال بعض أنواع الأسلحة الكيماوية إلى المنشآت الروسية لتدميرها، فإن هذا الأمر سيؤدى إلى ظهور موقف اجتماعى معقد فى المناطق التى تتواجد فيها هذه المنشآت، وبالتالى يمكن أن نفهم أن سكان هذه المناطق سيعارضون بشدة إدخال أى أسلحة كيماوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق