صحة

ما يجب أن تعرفوه عن متلازمة التعب المزمن

 

كلّ واحد منّا يشعر بالتعب والإرهاق، لكن متلازمة التعب المزمن هي قضية أخرى يجب التنبّه إليها لأنّها تشير الى إضطراب نفسي وجسدي يسبّب تعباً شديداً. وهذا التعب ليس من النوع العادي الذي يزول بعد الحصول على قسط من الراحة، بل هو يستمرّ زمناً طويلاً ويؤدي الى الجدّ من قدرة المريض على أداء نشاطاته اليومية الاعتيادية.

 
أعراض يجب التنبّه إليها
 
هناك أعراض عديدة لمتلازمة التعب المزمن ومنها: الإحساس المستمر بالتعب لمدّة ستة أشهر أو أكثر، الشعور بآلام في العضلات، مشاكل في الذاكرة، الصداع، آلام المفاصل، مشاكل النوم، إلتهاب الحلق وحتّى إيلام العقد اللمفاوية. وفي الكثير من الحالات، يمكن للطبيب أن يجد صعوبة في تشخيص هذه الحالة ، لأنّ العوارض قد تشير الى أمراض أخرى، لكن مع إستمرارها يكون التنبّه الى المتلازمة. وتجدر الإشارة الى أنّ أسباب المتلازمة غير معروفة، ويمكن لأي إنسان أن يصاب بها، ولكنّها أكثر شيوعاً بين النساء في العقدين الخامس والسادس من العمر. 
 
العلاج
 
لا يوجد علاج جذري لمتلازمة التعب المزمن، إنما تكون المعالجة للتخفيف من عوارض الإصابة. ويشمل العلاج الأدوية، كما يمكن إستخدام المعالجة غير الدوائية بالاضافة الى التمارين الرياضية. إلا أنّ المعالجة النفسية ضرورية أيضاً للمتلازمة، لكي يتعرّف المريض على طرق التعامل مع المشاكل الاجتماعية والانفعالية الناتجة عن متلازمة التعب المزمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى