صحة

10 معتقدات خاطئة تدمر صحة الأسنان.. تجنبيها

حذر طبيب أسنان بريطاني من خطورة استخدام فرش الأسنان الكهربائية بشكل خاطئ، فيصبح ضررها على صحة الأسنان والفم عموماً أكبر بكثير من نفعها، بحسب صحيفة “دايلي ميل” البريطانية.

يسلط الطبيب طارق إدريس الضوء على 10 أساطير وخرافات يصدقها ملايين الناس بل ويعتبرونها مفيدة، لكنها في الحقيقة تدمر صحة أسنانهم دون قصد منهم، بسبب عاداتهم اليومية الخاطئة، يمكن تلخصها فيما يلي:

1- فرشاة الأسنان الكهربائية

وقال الدكتور إدريس إن المبالغة في استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية تؤذي صحة الأسنان، فالأمر يحتاج فقط إلى أن تلمس الفرشاة الأسنان، دون ضغط شعيراتها على الأسنان، وبالتالي فمن الأفضل عند شراء الفرشاة استشارة طبيب الأسنان حول الطريقة المثلي لاستخدامها.

2- معاجين الأسنان المبيضة

هذا وهم يؤمن به العديد من الناس، فمعاجين الأسنان المحتوية على بيكربونات الصوديوم أو المعاجين المخصصة لتبييض الأسنان تُسبب على المدى الطويل حساسية مفرطة للأسنان وتغيير لونها إلى اللون الأسود.

3- شطف الأسنان بالماء مباشرة بعد استخدام الفرشاة

تنظيف الأسنان بالماء مباشرة بعد استخدام الفرشاة يغسل معه نسبة الفلورايد الموجودة في المعجون، وبالتالي يقلل من كفاءة وفعالية المعجون.

وينصح الطبيب من لا ينتظرون فترة وجيزة بين استخدام الفرشاة وغسل الأسنان بالماء، باستخدام غسول للفم خال من الكحول، كما شدد على عدم تناول الطعام أو الشراب بعد تفريش الأسنان بنصف ساعة على الأقل.

4- فرك الأسنان بقوة

فرك الأسنان بشكل حاد اعتقاداً بأن ذلك يؤدي إلى مزيد من النظافة، يضر باللثة ويسبب التهابات وتشوهات بها، وينصح الطبيب إدريس بضرورة عدم البدء بتنظيف الأسنان من نفس المكان في كل مرة، مشيراً إلى ضرورة استخدام الفرشاة في حركة دائرية وليس من جانب إلى آخر.

5- غسول الفم

يحذر الطبيب إدريس من استخدام غسول الفم المحتوي على الكحول، فإنه يضر الأسنان واللثة والفم بشكل عام، واستخدامه على المدى الطويل قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان بالفم، فأغلب الدراسات تشير إلى أن استخدام غسول الفم الكحولي ثلاث مرات يومياً يمثل خطراً على الصحة.

6- استعمال خيط التنظيف

الاستخدام الخاطئ لخيط التنظيف يسبّب التهاب اللثة، لذا يُنصح بتحريك الخيط بلطف صعوداً ونزولاً بين الأسنان، وليس بشكل قوي.

7- تنظيف الأسنان في الأوقات الخاطئة وكثرة تنظيفها

يعتبر كثرة تنظيف الأسنان وغسلها في أوقات خاطئة مضراً كثيراً بالأسنان واللثة، فينصح الطبيب إدريس بعدم غسل الأسنان مباشرة عقب تناول الحمضيات سواء فواكه أو مشروبات، إذ تضعف صلابة المينا بسبب تفاعلها مع الحمضيات، لذا يفضل الانتظار 30 دقيقة بعد تناول الحمضيات، ثم تفريش الأسنان أو حتى استخدام غسول الفم المحتوي على الفلورايد للمساعدة على تحييد الحامض.

8- فرشاة الأسنان الصلبة

يحذر الدكتور إدريس من استخدام فرش الأسنان الصلبة، فهي تؤذي اللثة بشكل مباشر وتسبّب التهابات قوية.

9- معاجين الأسنان الطبيعية

لا ينصح إدريس باستخدام المعاجين الخالية من مادة الفلورايد، إذ لم تثبت حتى الآن أية دراسة فعاليتها وكفاءتها، فهي غير قادرة على مقاومة التسوس أو منع الجير، بل تؤدي إلى الإصابة بأمراض اللثة، كما أنه لا يمكن استخدامها كبديل عن المعاجين المحتوية على مادة الفلورايد.

10- غسل الأسنان لمدة 45 ثانية

أظهرت استطلاعات الرأي أن 43% من مرضى الأسنان يفرشون أسنانهم لمدة 45 ثانية، وهذه المدة، بحسب الطبيب، غير كافية لتنظيف الأسنان وحمايتها من الجراثيم والميكروبات، لذا يُنصح بغسل الأسنان لمدة دقيقتين على الأقل في كل مرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى