هو وهي

10 أسباب تجعل المرأة الحامل أكثر سعادة

 يعتبر الحمل من الحالات المحيرة لدارسي نفسية المرأة الحامل، فهو ينبئها بقدوم مخلوق جديد ينتمي إليها إلى هذا العالم، وبأنها ستكون أماً تختبر مشاعر الأمومة الرائعة.

 
كانت دراسة حديثة قد أُجريت على حوالي 1.181 أم بعمر 18 عاما، أكدت أن هناك 10 أسباب تجعل المرأة سعيدة أثناء الحمل، فتعرفي عليها، فربما تقنعك تلك الأسباب ببدء التخطيط جدياً للحمل:
 
السبب الأول: تناول الطعام بكثرة، دون الشعور بالذنب أو تأنيب الضمير.
 
السبب الثاني: ممارسة الرياضة بمعدل أقل، دون لوم من المحيطين، ولو لفترة محددة في الحمل.
 
السبب الثالث: بدء الشعور بحركة الجنين، وهو ما أكدت حوالي 71 % من المشاركات بالدراسة أنه أحد أسباب سعادتهن أثناء الحمل.
 
السبب الرابع: شراء ملابس جديدة حيث تعشق المرأة بطبعها التسوق، وتعتبره مجالا للتسلية.
 
السبب الخامس: الشعور العام بالحمل، وهو ما يمكن أن يُفَسّر بترقب وصول المولود إلى الدنيا، وفرحة شعور الأمومة، الذي يبدأ من قبل مولد الطفل.
 
السبب السادس: الحصول على مقعد في المواصلات العامة، حتى وقت ازدحامها. وهو السبب الذي قد يبدو غير منطقي للبعض، لكنه حقيقي تماما ، حيث يتعاطف الكثيرون مع المرأة الحامل في كل مكان. كما أن قواعد المواصلات العامة، تقضي بضرورة التخلي عن مقاعد بعينها للحوامل.
 
السبب السابع: وجود عذر قوي ومقنع للبقاء في الفراش، سواء كانت المرأة تستعمل ذلك السبب لتبرير تكاسلها أمام زوجها، أصدقائها، أهلها أو حتى رئيسها في العمل.
 
السبب الثامن: الحصول على اهتمام إضافي من الزوج، حيث يعتبر حمل زوجته فرصة للاهتمام بها وتدليلها.
 
السبب التاسع: وجود مبرر مقبول للامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة ، فأول ما يقوله الأطباء للمرأة الحامل وزوجها، إن الحمل قد يُفقدها رغبتها في العلاقة الحميمة، أو قد يشكل خطورة على الحمل والجنين أحيانا.
 
السبب العاشر: الحصول على اهتمام مضاعف في مكان العمل.
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى