المصرية

20 ألف ضابط ومجند لتأمين ثانى جلسات محاكمة مرسى غداً

أنهت وزارة الداخلية بالتنسيق مع القوات المسلحة خطة تأمين ثانى جلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى، و14 متهما، فى القضية المعروفة إعلاميا بـ”مذبحة الاتحادية”،

التى وقعت أمام قصر الرئاسة، فى الخامس من ديسمبر 2012، بتحريض من الإخوان، لفض اعتصام المحتجين على الإعلان الدستورى الذى أصدره مرسى، وأسفرت الأحداث عن مصرع 9 مواطنين، وإصابة 54 آخرين.

ومن المقرر أن تعقد الجلسة، غدا الأربعاء بمقر أكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار أحمد صبرى يوسف، وتعتمد الخطة على نشر 20 ألف ضابط ومجند من مختلف قطاعات الداخلية، لنقل المتهمين من سجون برج العرب وطرة.

وقالت المصادر، إن عملية نقل المتهمين تتضمن نقل «مرسى» بطائرة، من سجن برج العرب، أما باقى المتهمين فى سجون طرة فسيتم الاستعانة بسيارات مصفحة لنقلهم من محبسهم إلى الأكاديمية وإعادتهم عقب الجلسة.

وتعتمد خطة التأمين، بحسب المصادر، على توزيع التشكيلات والمجموعات القتالية وخبراء المفرقعات فى محيط أكاديمية الشرطة، من الساعة الخامسة فجرا، وتزويد الأقسام والمراكز والسجون بمجموعات قتالية وأسلحة ثقيلة للتصدى لأى محاولة اقتحام. وعلى الصعيد القانونى، سيطرت حالة من التضارب فيما يتعلق بتسمية محمد مرسى محاميا للدفاع عنه، وفى حال إصراره على عدم توكيل محام -حسبما أكد مصدر قضائى- ستقوم المحكمة بندب محام من نقابة المحامين، فيما نفى فريق الدفاع عن الإخوان، ما تردد عن توكيل مرسى، للدكتور سليم العوا محاميا عنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق