اقتصاد

مركز التحكيم الدولى بلندن “200” قضية خلال 2013 على مستوى العالم

صرح أحد أعضاء مراكز التحكيم الدولى بلندن بأن عدد القضايا التى نظرتها مراكز التحكيم خلال عام 2013 بلغت 200 قضية على مستوى العالم.
وأوضح لـ”اليوم السابع” أنه يوجد قانون بمصر جزء منه يسمح للمستمرين الأجانب أن يتقدموا بشكاوى ضد الدولة الذين يستثمرون فيها ووقع ضرر لهم.

وأشار إلى أن مدة دراسة قضية “النيل لحليج الأقطان” تستغرق حوالى 6 أشهر ويتم خلالها القيام بدور الوسيط لحل الخلاف بين المستثمر والحكومة، وإذا لم يتم حلها يتم رفع قضية.

وقد بدأ المستثمرون الأجانب والعرب بشركة النيل لحليج الأقطان فى مخاطبة مراكز تحكيم بدولة فرنسا ولندن لإقامة دعوى التحكيم على الحكومة المصرية.

قال سيد الصيفى، رئيس مجلس الإدارة بشركة النيل لحليج الأقطان “إن المساهمين العرب والأجانب بدوا فى زيارة مراكز التحكيم بفرنسا ولندن لإقامة دعوى قضائية ضد الحكومة المصرية نظرا للضر الواقع عليهم.

ويذكر أن صفوان السلمى، رئيس الشركة القومية للتشييد والبناء قد قال لـ”اليوم السابع” إنه قام بمقابلة عبد الكريم القصير، أحد مستثمرى النيل لحليج الأقطان “كويتى الجنسية”، وقام بنصيحته بمقابلة رئيس الوزراء الدكتور حازم الببلاوى، لحل هذه المشكلة بعيدًا عن التحكيم الدولى، لافتًا إلى أنه وعد المستثمر بحضور مقابلة رئيس الوزراء معه.

وأوضح أنه شرح للمستثمر مدى حجم المشكلة الموجودة حاليًا ولا يمكن التعليق على حكم القضاء، ولابد من تنفيذ الحكم، ولكن لابد من تعويض المستثمرين عن الأضرار التى لحقت بهم، خاصة أنهم ليس لهم علاقة بعملية البيع.

وأشار إلى أن القابضة قامت بمخاطبة الحكومة بمدى خطورة الوضع وبمدى غضب المستثمرين نتيجة لضياع أموالهم وحقوقهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق