هو وهي

ما هي الأسباب التي تدفعك للزواج في سنّ مبكرة؟؟

من المعروف، أنه في مجتمعاتنا العربية ارتفع سن الزواج في الوقت الحاضر إلى سن السابعة والعشرين عند المرأة والتاسعة والعشرين عند الرجل، وذلك بعد أن كان ثلاثة وعشرين

عند المرأة وستة وعشرين عند الرجل في التسعينيات، وبينما يتمتع تأخّر سن الزواج بميزات عديدة منها انخفاض معدل الطلاق وارتفاع دخل المرأة وتراجع وتيرة الجدل بين الثنائي، حيث أظهرت دراسة حديثة مجموعة من الميزات التي يتمتع بها الزواج قبل سن الثلاثين، وتتمثل في:

• أظهرت هذه الدراسة أن العديد من الأشخاص الذين يختبرون علاقة رائعة في سنّ الـ25، يؤجلون الزواج فقط لأنهم يعتقدون أنه ليست السن المناسبة لهذه الحياة، فضلًا عن أن تأخير الارتباط الزوجي إلى ما فوق الـ25، قد يؤدي إلى خسارة جزء من الشباب والإيجابيات الصحّية والعاطفية التي يقدّمها في عش الزوجية.

من شأنه أن يشعرك بسعادة أكبر: أظهرت الدراسة أن النسبة الأعلى من الأشخاص السعداء بين 20 و28 عامًا، هم المتزوّجون على عكس العازبين أو من تربطهم علاقة غير زوجية. وعن النساء خاصةً، تبيّن أن الأكثر سعادة منهن هن من عقدن قرانهن بين سن الـ24 و26، غير أن الزواج الأنجح عمومًا هو الذي يتم بين الـ22 والـ25.

• حياة حميمية أكثر نشاطًا: ينعم الأزواج الذين يتزوجون في العشرينيات بحياة حميمية أكثر نشاطًا من الذين يتزوّجون في سنّ متأخرة، إذ إن معدل العلاقات لهؤلاء يكون أقل مرة على الأقل في الشهر من الذين تزوّجوا في عمر صغير.

• جني المزيد من المال: أظهر تحليل أجري على بيانات الأشخاص، أن أصحاب المداخيل الأعلى ممّن هم في أواسط الثلاثينيات من العمر، هم من تزوجوا في العشرينيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق