المصرية

واشنطن تعتبر المصرى محمد جمال “إرهابيًا عالميًا”

اعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية، مساء أمس الاثنين، شبكة محمد جمال ومؤسسها المصرى محمد جمال “إرهابيين عالميين محددين بصورة خاصة” وهو وضع يفرض تجميد أى أصول لهم تحت الولاية القضائية للولايات المتحدة.

وقالت الوزارة فى بيانٍ لها إن جمال تدرب مع تنظيم القاعدة وتعلم كيفية صنع القنابل فى أفغانستان فى الثمانينيات وعاد إلى مصر فى التسعينيات ليصبح رئيس جناح العمليات فى تنظيم الجهاد الإسلامى المصرى الذى كان يقوده حينئذ أيمن الظواهرى الزعيم الحالى للقاعدة.

وأضافت أنه منذ الإفراج عنه من سجن مصرى عام 2011 أنشأ جمال معسكرات تدريب إرهابية فى كل من مصر وليبيا لتدريب مفجرين انتحاريين وأسس روابط مع إرهابيين فى أوروبا.

وقالت الوزارة إن جمال طوّر أيضاً علاقات مع قيادة القاعدة ومع فرعيها القاعدة فى بلاد المغرب الإسلامى والقاعدة فى جزيرة العرب، وهما من أكثر فروع التنظيم نشاطًا.

ونتيجة اعتباره “إرهابياً عالمياً محدداً بصورة خاصة” تجمد الأصول الخاصة بجمال أو بجماعته التى تقع تحت السلطة القضائية للولايات المتحدة.

وعلاوة على ذلك يُحظَر على الأفراد والشركات الأمريكية إجراء أى تعاملات مع من ينطبق عليهم هذا التصنيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق