المصرية

المسلمانى لـ”وفد الفلاحين”: لا مستقبل لبلادنا دون الاكتفاء من الغذاء

قال أحمد المسلمانى المستشار الإعلامى لرئيس الجمهورية، إن الفلاحين هم العمود الفقرى فى المجتمع المصرى، وإن الجهد والعطاء الذى بذله الفلاحون على امتداد آلاف السنين كان وراء التراث العظيم للحضارة المصرية.

وأضاف “المسلمانى”، خلال لقائه وفد الفلاحين المصريين بمقر رئاسة الجمهورية اليوم، أن العالم يواجه أزمة غذاء تتفاقم يوماً بعد يوم، وأن التقديرات العلمية تشير إلى ازدياد الطلب على المياه والغذاء بما يقارب الخمسين فى المائة فى السنوات القادمة، وهو ما يدفعنا للعمل الجاد لمواجهة ارتفاع الطلب على الطعام حول العالم.

وأوضح المسلمانى أنه لا مستقبل لبلادنا دون الاكتفاء الذاتى من الغذاء، وأن التنمية الزراعية هى أساس لا غنى عنه فى بناء المشروع الحضارى المصرى.

واختتم المسلمانى اللقاء بقوله:” إن الفلاحين المصريين عانوا طويلاً من الظلم وعدم التقدير كما أن الريف المصرى عانى كثيراً من الإساءة والإهمال، وأن الجمهورية الجديدة يجب أن تعيد الاعتبار إلى الريف والمزارعين، وأن تكون حقوق الفلاحين وتنمية المجتمع الريفى وإطلاق سياسة زراعية طموحة هى الأساس فى النهضة الزراعية لبلادنا”.

تجدر الإشارة إلى أن وفد الفلاحين الذى التقى المسلمانى فى مقر رئاسة الجمهورية، ضم كلا من أسامة الجحش النقيب العام للفلاحين، وعلى رجب نصار نائب النقيب العام، والمستشار أحمد عبد الرحيم مؤسس النقابة والمستشار القانونى للنقابة، والعميد رضا الصباغ عضو مجلس إدارة النقابة ومسئول ملف الاستصلاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق