العالمية

زعماء الكنيسة بجنوب إيطاليا يطالبون الشرطة بإزالة نفايات المافيا

طالب زعماء الكنيسة فى جنوب إيطاليا بإزالة النفايات التى تتخلص منها عصابات المافيا بشكل غير قانونى فى عملية أدت لتلوث الأراضى الزراعية، وجعل المنطقة تشتهر باسم “مثلث الموت”، وتتخلص مافيا كامورا من النفايات السامة وتحرقها منذ عشرات السنين فى المنطقة الواقعة فيما بين نابولى وإقليم كاستيرا.

وقالت جماعة ليجامبنتى البيئية إن عشرات الملايين من الأطنان دفنت هناك خلال الاثنين والعشرين عاما الماضية، وتقول منظمة الصحة العالمية إن هناك “ارتباطا إيجابيا” بين ارتفاع معدل التشوهات الخلقية وحالات الوفاة من السرطان، والتعرض للنفايات فى المنطقة.

وقال كبير أساقفة نابولى وأساقفة الإبرشيات المحلية فى رسالة مفتوحة للرئيس الإيطالى جورجيو نابوليتانو، إن هذه “الكارثة البيئية تحولت لمأساة إنسانية حقيقية “كثيرون يدفعون ثمن غطرسة وسوء استغلال وجشع وغباء المجرمين”.

وأضافوا أن الأرض تسممت مما أدى إلى “أضرار مأساوية ويتعذر إصلاحها، وتقول السلطات إن هذه النفايات تأتى فى أغلبها من الشمال الصناعى، وتتخلص منها عصابات المافيا مقابل جزء بسيط من تكاليف التخلص منها بشكل قانونى، وتظاهر محتجون فى شوارع نابولى فى الأشهر الأخيرة لمطالبة الحكومة ببذل المزيد من أجل تنظيف المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق