اقتصاد

اتفاقية تعاون فى مجال الطاقة النووية بين جامعة سعودية وشركات فرنسية

وقعت جامعة الأمير محمد بن فهد اتفاقية تعاون فى مجال الطاقة النووية مع شركة «AREVA» الفرنسية التى تعد الأكثر تقدما عالميا فى مجال الطاقة النووية وشركة “EDF” إى دى إف شركة كهرباء فرنسا، والمعهد الدولى للطاقة النووية الفرنسى “I2EN”.

وتهدف الاتفاقية التى تم توقيعها بمقر مجلس الغرف التجارية السعودية بالرياض ووقعها عن الجامعة نائب مدير الجامعة للشئون الأكاديمية الدكتور محمد بن صالح الملحم وعميد كلية الهندسة الدكتور جمال نايفة وممثلون عن الجهات الفرنسية إلى تكوين منظومة تطوير وتعاون فى البحوث التطبيقية والبرامج الأكاديمية والتدريب كما تتيح الاتفاقية فرص تعاون مشترك وتسهم الجامعة من خلالها فى تطوير الكوادر والكفاءات السعودية فى مجالات الطاقة المتجددة والنووية.

وقال عميد كلية الهندسة الدكتور جمال نايفة فى تصريحات إن الجانب الفرنسى يقدم بموجب الاتفاقية برامج تدريبية مهنية لطلاب وطالبات الجامعة وكذلك تبادل أساتذة للتدريس والبحث العلمى فى التخصصات التقنية فى جامعات ومؤسسات بحث علمى، وشركات فرنسية لها وجود فى فرنسا، وألمانيا، والولايات المتحدة الأمريكية فى مجالات الطاقة النووية والشمسية.

ونوه الدكتور نايفة باهتمام المملكة بتنوع مصادر الطاقة الكهربائية، وذلك تحت مظلة «مدينة الملك عبد الله للطاقة النووية والمتجددة»، مؤكدا أهمية تسخيرها للإفادة منها فى المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق