المصرية

وكيل الكاتدرائية بالعباسية: زيارة الرئيس تعبر عن المحبة ومصر الأصيلة

قال القمص سرجيوس، وكيل الكاتدرائية بالعباسية، إن زيارة الرئيس عدلى منصور، رئيس الجمهورية، للبابا تواضروس تؤكد الوحدة الوطنية وتعبر

عن المحبة ومصر الأصيلة والود بين المصريين وأنه لا فرق بين مسلم ومسيحى.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “الحياة اليوم” المذاع على قناة “الحياة”، أن الاحتفالات بأعياد الميلاد ستمر بسلام ومحبة والجميع متفائل بمستقبل مصر، مشيرًا إلى أن زيارة الرئيس تعُيد تاريخ مصر.

وأشار سرجيوس إلى أن زيارة رئيس الجمهورية تعد الأولى لأول رئيس يزور الكنيسة واستمرت لأكثر من نصف ساعة، مشيرًا إلى أنها تناولت كل الأوضاع التى تشهدها البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق