المصرية

الحكومة: “الببلاوى” شدد فى زيارته للكاتدرائية أن التماسك هو الضمانة

زار الدكتور حازم الببلاوى، رئيس مجلس الوزراء ظهر اليوم الثلاثاء، مقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، لتقديم التهنئة إلى قداسة البابا تواضروس

الثانى بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، وإلى جموع المسيحيين المصريين داخل مصر وخارجها، بمناسبة عيد الميلاد المجيد.

وخلال اللقاء، أكد رئيس الوزراء أن مشاعر المحبة والإخاء التى تربط المسلمين فى مصر، بإخوانهم المسيحيين، ستظل أقوى من كل دعاوى الوقيعة والفرقة، مشيراً إلى أن ما واجهته مصر من صعاب خلال السنوات الماضية دفع أبناء الوطن ـ مسلمين ومسيحيين ـ إلى إدراك أن وحدتهم وتماسكهم هو الضمانة الوحيدة لتحقيق الاستقرار المنشود لأبناء الوطن جميعاً.

صرح بذلك، السفير هانى صلاح المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، الذى أوضح أن رئيس الوزراء أكد أيضاً خلال اللقاء على ضرورة التفاؤل بالمستقبل الذى يحمل فرصاً واعدة، وآفاقاً متنوعة لمصر، مشيراً إلى قيامه أمس بتدشين مشروع تنمية قناة السويس الذى سيحقق نقلة هائلة للمجتمع وللاقتصاد المصرى.

من جانبه، أعرب قداسة البابا تواضروس الثانى عن ترحيبه برئيس الوزراء والوزراء الذين رافقوه، وحرصوا على تقديم التهنئة للأخوة المسيحيين، معرباً عن ثقته فى قدرة الحكومة المصرية على العبور بالوطن إلى بر الأمان فى ظل الظروف الدقيقة التى يمر بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق