المصرية

تأجيل محاكمة 28 متهمًا بقضية قتل متظاهرى السويس عقب أحداث بورسعيد للغد

قررت محكمة جنايات السويس، برئاسة المستشار عبد العزيز شاهين، تأجيل محاكمة 28 متهمًا بقتل متظاهرى السويس المحتجين على أحداث مجزرة بورسعيد، للغد مع تكليف النيابة العامة بإعلام المتهمين داخل السجن، وإخطار مصلحة السجون بموعد الجلسة.

كانت المحكمة قد علقت نظر القضية فى الفترة السابقة بسبب الأحداث الأمنية المضطربة فى البلاد عقب فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة، وما تبعها من أعمال عنف وشغب وإحراق لمقر مجمع محاكم الإسماعيلية، مما أعاق الهيئة عن عملها، حتى تم ترميم المحكمة وإحكام السيطرة الأمنية على المجمع، فحددت المحكمة جلسة اليوم لنظر القضية، إلا أنه تبين أن النيابة لم تخطر مصلحة السجون، ولم تعلن المتهمين بموعد الجلسة، ومن ثم لم يتم إحضارهم إلى مقر المحكمة.

كانت النيابة العامة وجهت للمتهمين تهم قتل 7 من المتظاهرين المدنيين ورجال الشرطة خلال المظاهرات السلمية التى نشبت، احتجاجًا على أحداث “مجزرة بورسعيد”، ومات فيها عدد من شباب السويس، وذلك عن طريق التربص بالمتظاهرين فى محيط مديرية الأمن والشوارع المحيطة بها، والشروع فى قتل العشرات عن طريق إطلاق النيران عليهم، علاوة على تخريب منشآت عامة متمثلة فى مبنى مديرية الأمن ومبنى بنك قناة السويس، وعدد من الممتلكات الخاصة، وتهمة ممارسة البلطجة، وترويع المواطنين، واستعمال العنف ضد رجال الأمن لمنعهم من أداء عملهم، وحيازة أسلحة وذخيرة ومفرقعات ومواد حارقة فى القتل والترويع، وإحداث عاهات للمواطنين يستحيل علاجها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق