العالمية

BBC: ارتفاع حالات الاعتداء الجنسى المبلغ عنها فى البحرية الأمريكية

شبه الرئيس الروسى “فلاديمير بوتين” مصير الأمم المتحدة اليوم بمصير “عصبة الأمم” المنهارة إبان الحرب العالمية الثانية، فى حال شن حرب على سوريا خارج مظلة مجلس الأمن، فى مقال له بجريدة “نيويورك تايمز”.

وأوضح بوتين بمقاله، الذى بدا أنه يخاطب فيه السياسيين الأمريكيين والشعب الأمريكى، أن الجميع لا يرغب بزعزعة الاستقرار العالمى، وأن يلحق الأمم المتحدة بعصبة الأمم، التى لم تستطع أن تجنب العالم الحرب العالمية الثانية.

وأشار بوتين إلى أنَّ روسيا لا تدافع عن النظام السورى الذى يحارب “الجماعات المتطرفة” بل عن القانون الدولى والحوار، فأى حرب على سوريا هى انتهاك للقانون الدولى، فالأسلحة الكيماوية حسب بوتين لم يستخدمها النظام السورى بل المعارضة “بهدف التأليب”، كما أنَّ الجماعات المتطرفة تجهز نفسها لتنفيذ هجوم كيماوى على إسرائيل مستنداً بذلك إلى تقارير، حسب المقال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق